L F G H R






  من نحن

مؤسسوا هذه الشركة هم:

محمد باسل طبيعة محمد هشام الحسن عماد قصار

تعريف عام بالشركة

أسست هذه الشركة في عام 2010 وتتضمن دار آل ياسر ودار الكتاب الذكي والمسماة بمجموعة التميز .

منذ تأسيس هذه الشركة حملت على عاتقها مهمة النهضة بهذه الأمة فكرياً و روحياً, ولما كان الكتاب والعلم شريان هذه النهضة ووريدها قامت شركتنا بمحاولة جريئة لإعادة تشكيل المفهوم السائد عن الكتاب ليرتبط بالمتعة بعد أن كان مرتبطاً (ولا سيما في أذهان الشباب و الأطفال ) بالألم .

وذلك من خلال انتقاء المواد والمعلومات الدينية والعلمية المؤصلة والموثقة وإعادة صياغتها وطرحها بطريقة مثيرة جذابة ، مستفيدين من التطور التقني الإلكتروني .

فالمنهج الأساسي الذي اعتمدته هذه الشركة هو : الدمج بين المعلومات الموثقة والتقنيات المعاصرة .

وقد أخذ فريق العمل على عاتقه القيام بهذه المهمة الشائقة الشائكة بكل أقسامه والذي يتألف من :

1- قسم التخطيط والتطوير بقسميه (العلمي والفني) :

يقوم هذا الفريق بدراسة احتياجات السوق و استطلاع حاجات المؤسسات التعليمية و الدينية و العلمية وتلبيتها من خلال, إعداد الخطط المستقبلية بالإضافة إلى الاطلاع المستمر على كل ما يطرح في الأسواق من المنتجات الالكترونية الحديثة لانتقاء ما يناسب.

2- قسم التنفيذ:

وهو مكون من فريقين :
فريق علمي : ويشرف عليه أساتذة متخصصون بالدراسات الشرعية و العلوم اللغوية والإنسانية . ويقوم هذا الفريق بإعداد المادة العلمية وتوثيقها من بطون و أمهات الكتب, ثم تنقيحها وضبطها .
فريق فني : ويشرف عليه مهندسون متخصصون في البرمجيات والحاسوب وتصميم البرامج الالكترونية وتنفيذها.

3- قسم التسويق:

- ويقوم بعرض المنتج وتقديمه محلياً وعالمياً .
- بالإضافة إلى تخصص كادر (فني/علمي) لمتابعة الزبائن وتقديم خدمات ما بعد البيع وخدمات فنية وعلمية أخرى، من خلال وسائل التواصل والاتصال المتاحة .

المعايير العلمية والأخلاقية :

إن سياستنا داخل الشركة تقوم على مراعاة إسناد كل عمل إلى أهله و المتخصص في بابه .

يقوم الفريق العلمي في قسم التنفيذ والذي يشرف عليه أساتذة متخصصون في بابهم, بانتقاء المادة العلمية و توثيقها من أمهات الكتب المدونة في هذا الفن (الباب), ومن ثَمّ بتدقيقها وضبطها وتنقيحها

ثم يقوم الفريق الفني بإنزال هذه المواد على الأجهزة الالكترونية التي تُختار أساسا وفق معايير الجودة العالمية، وأشهر الشركات المنتجة وأجودها ثم يعاد تدقيق المواد العلمية وتنقيحها بعد الإنزال.